أولى بشائر نجاح حملة مقاطعة شركات المحمول في مصر بعد بدايتها القوية ومفاجأة الثوار الجديدة
أولى بشائر نجاح حملة مقاطعة شركات المحمول في مصر بعد بدايتها القوية

بعد أقل من عشرين ساعة على بداية حملة مقاطعة شركات المحمول في مصر، والتى دعى لها الشباب المصريين في كافة أقطار الجمهورية من أجل مقاطعة المحمول ونزع الشرائح من الجوالات لتوجيه رسالة إلى الإدارة الخاصة بشركات المحمول بضرورة تحمل مسئوليتها وتخفيض الأسعار، والإستجابة لثورة الإنترنت.

وكانت أولى البشائر أنها وصلت أعداد المقاطعين لهذه الحملة لأكثر من 8 مليون مستخدم، حيث تكبدت الشركات خسائر مالية فادحة جداً تقدر بأكثر من 4.5 مليون جنيه مصري، وذلك نتيجة لفصل المستخدمين التواصل والإتصال ، رغبة منهم في إلحاق الضرر بالشركة المحتكرة وأسعارها الخياية، رغم رد الشركات أنه لا أهمية لهذه الثورة.

كما وصرح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خالد نجم، أن هناك خطوات فعالة من أجل تخفيض الإنترنت والأسعار وأن أقل سرعة ستكون 1 ميجا، وخلال العام المقبل ستنهض الإمكانيات بحيث ستتمكن مصر من منافسة دبي عالمياً بقوة وسرعة وأسعار الإنترنت.

شاهدوا الآن: أول رد شركات المحمول على مليونية ثورة الإنترنت شاهد التفاصيل والتخبط الواضح.

ومن ضمن البشريات انه تم إقالة المهندس “سيد الغرباوى” نائب العضو المنتدب بالشركة المصرية للاتصالات، وذلك لتعنته ورفضه المتواصل من تنفيذ إقتراحات الحكومة المصرية بتخفيض أسعار الإنترنت لتصبح في متناول الجميع، وكذلك تحسين الكابلات وتطويرها لتتمكن من إستيعاب الكم الهائل من المستخدمين.

وتوعدت إدارة ثورة الإنترنت أن هناك حملة أقوى لتكبيد الشركات الخسائر المالية الكبيرة السبت المقبل، إلا إذا إستجابت الشركات وقامت بتنفيذ المطالب الخاصة بتطوير الشبكات وتخفيض الأسعار.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.